عِش حياةَ الممكنِ ، ولا تعش حياةَ المستحيل :
فلا تغلق على نفسِك أبوابَ الممكن سواءً في المحبوبات أو في المكروهات .
فأن تعيشَ حياةَ الممكن مع المكروهات : هو أن لا تستبعد حصول المصائب والكوارث ، وأن تُلغي من ذهنك عبارة : مستحيل أن تحصل تلك المصيبة ، أو لا يمكن أن يحصل ذلك الأمر المكروه ، فإنَّ ذلك أدعى إلى الاستعداد لمواجهة المصيبة قبل أن تقع ، و أدعى إلى تحملها إذا وقعت .
وأن تعيش حياة الممكن في المحبوبات : أن تستبعد عن حياتك عدم تحقق الأمنيات والمحبوبات ، وأن تلغي من ذهنك عبارة : مستحيل أن تتحقق تلك الأمنية ، أو لا يمكن أن أنال ذلك المحبوب .
فإن ذلك أدعى إلى أن تغلق أبواب اليأس والقنوط ، وتفتح أبواب الأمل والتفاؤل .


أضف تعليق

كود امني
تحديث

 

Copyright © 2013 All rights reserved.

 
 

Login